كاميرون إلي أسكتلندا: ستفقدون عضويتكم بالاتحاد الاوروبي

بريطانيا تحاول ثني اسكتلندا عن الاستقلال

بريطانيا تحاول ثني اسكتلندا عن الاستقلال

نشر رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون، اليوم الاثنين، تقريرا قدمه خبيران قانونيان من جامعتى كامبريدج وادنبره حول وضع أسكتلندا حال استقلالها عن المملكة المتحدة والمصاعب التى ستواجهها، وذلك فى إطار حملة (لا للاستقلال) التى تقوم بها الحكومة البريطانية.

ويضم التقرير الذى يتكون من 57 صفحة، الرأى القانونى حول الوضع الدستورى لاستقلال أسكتلندا، حيث أكد أن أسكتلندا سيكون عليها العمل للحصول على عضوية 14 ألف اتفاق دولى من بينها الاتحاد الأوروبى والعملة الموحدة لأوروبا وحلف شمال الأطلنطى وصندوق النقد الدولى، ومنظمة التجارة العالمية والتى ستشكل مصاعب واسعة بالنسبة للحكومة الجديدة خاصة مع المصاعب الاقتصادية التى تواجهها أوروبا حاليا.

وأوضح أن المصاعب الاقتصادية تتضمن الإبقاء على الإسترلينى كعملة لأسكتلندا وبنك إنجلترا، وهو البنك المركزى للمملكة المتحدة كمصرف مركزى لأسكتلندا بعد استقلالها، وذلك فى الوقت الصعب الذى يمر به الاتحاد الأوروبى.