إيران: جواسيس غربيون استخدموا “الزواحف الصحراوية” للتجسس على برنامجنا النووي

إيران: جواسيس غربيون استخدموا “الزواحف الصحراوية” للتجسس على برنامجنا النووي ( انترنت )

 

عين ليبيا

اتهم رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية السابق حسن فيروز ابادي الثلاثاء جواسيس غربيين باستخدام سحليات وحرابي قادرة على “التقاط الموجات الذرية” للتجسّس على البرنامج النووي الإيراني.

وأضاف أنه لم يطّلع على تفاصيل القضايا، لكنه أشار إلى أن الغرب لطالما استخدم سياحًا، وعلماء، وناشطين بيئيين للتجسس على إيران.

وقال رئيس الأركان الايراني السابق إنه قبل عدة سنوات، أتى اشخاص إلى إيران لجمع المساعدات لفلسطين وقد اختاروا مسارًا أثار ريبتنا فقد كان بحوزتهم انواع من الزواحف الصحراوية كالسحليات، والحرابي وقد اكتشفنا أن جلدها قادر على التقاط الموجات الذرية، وأنهم جواسيس نوويون أرادوا أن يتحرُّوا عن أماكن وجود مناجم اليورانيوم في الجمهورية الايرانية، ومواقع إجراء الانشطة الذرية.

وتأتي تصريحات فيروز ابادي بعد ورود انباء عن وفاة الناشط البيئي الايراني-الكندي كاووس سيد إمامي في السجن بعد اسبوعين من اعتقاله مع اعضاء آخرين في منظمته غير الحكومية “مؤسسة تراث الحياة البرية الفارسية“.

وكانت تقارير قد أشارت إلى أن نائب مدير منظمة حماية البيئة في إيران كاوه مدني اعتقل نهاية الاسبوع الماضي.

 

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.