«المجلس الأعلى للدولة» يعقد اجتماعاً تشاوريًا لمناقشة المستجدات السياسية

 

عين ليبيا

عقد المجلس الأعلى للدولة الثلاثاء اجتماعاً تشاوريًا موسعًا لمناقشة مستجدات الأوضاع السياسية في البلاد.

حيث أعرب أعضاء المجلس عن استنكارهم واستهجانهم الشديد لتصريحات عقيلة صالح وما يُسمى القيادة العامة في بنغازي والتي تدعو جمهورية مصر إلى التدخل العسكري في ليبيا والمساهمة في اقتحام مدينة درنة، مؤكدين أنّ هذا التطور الخطير يستدعي تحرك حكومة الوفاق الوطني والأمم المتحدة للتصدي لهذه الدعوات التي تُعتبر تعديًا سافرًا على سيادة الدولة الليبية وخرقًا واضحًا للقانون الدولي وتحديًا لقرارات مجلس الأمن حول ليبيا.

كما أكد أعضاء المجلس الأعلى للدولة أنهم بصدد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد بعض قرارات مجلس النواب التي اتُخذت خلال المدة الماضية بالمخالفة لنصوص الإتفاق السياسي والتشريعات الليبية النافذة.