تناول كميات من الكافيين تسبب في إطالة فترة الحمل

أحمى طفلك من مخاطر الموت المفاجئ

أحمى طفلك من مخاطر الموت المفاجئ

وجدت دراسة جديدة أن كمية القهوة أو أية مشروبات أخرى تحتوي على الكافيين تتناولها الأنثى خلال الحمل يمكن أن تؤثر على احتمال إنجاب مواليد صغار الحجم أو إطالة فترة الحمل.

ويعتبر المواليد صغار الحجم عندما يقل وزنهم عند الولادة عن 2500 غرام، وهم يواجهون خطر الوفاة والصحة السيّئة وضعف النمو العقلي.

وذكر موقع “هلث دي نيوز” الأميركي أن باحثين نظروا في بيانات تعود لقرابة 6 آلاف امرأة.

ونصحوا بان تحد الحوامل من كميات الكافيين التي يتناولنها إذ أن الكميات الكبيرة منها ترتبط بإنجاب مواليد صغار الحجم، وبإطالة فترة الحمل الطبيعي.

وشملت الدراسة كل مصادر الكافيين ومنها القهوة والشاي والمشروبات الغازية والأطعمة التي تحتوي على الكاكاو.

وظهر ان كل 100 ميليغرام من الكافيين المستهلك يومياً يطيل فترة الحمل 5 ساعات، وعندما يكون مصدره القهوة فإن فترة الحمل تطول 8 ساعات إضافية.

على صعيد اخر، وجدت دراسة بريطانية جديدة أن دخان السيارات في المدن يزيد من احتمال إنجاب مواليد صغار الحجم.

وتأتي الملوثات من عوادم السيارات والصناعة وحرق الوقود بالمنازل.

وبعد مرور الملوثات بتفاعلات كيميائية معقدة في الهواء تنتقل إلى المياه والأراضي الزراعية والسلسلة الغذائية ويمكن أن تقلص من حجم الانتاج الزراعي.

وترتبط مشاكل تلوث الهواء بامراض القلب والرئتين والموت المبكر.

وأثبتت دراسة أميركية قديمة إلى أن هنالك صلة بين موت الجنين في الرحم في المراحل المتقدمة من الحمل، وتلوث الأجواء المحيطة بالمرأة الحامل.

وكشفت باحثون من “جامعة نيوجيرسي للطب البشري وطب الأسنان” عن وجود ارتباط محتمل بين حدوث حالات الإملاص، والأجواء الملوثة التي تحيط بالنساء الحوامل.

ويطلق مصطلح الإملاص على حالات موت الأجنة داخل الرحم بعد تمام الأسبوع العشرين من الحمل، وهي قد تحدث كذلك خلال المخاض أو قبل الولادة، حيث تنجم عن عدة عوامل مثل العيوب الخلقية والاختلالات الكروموسومية والالتهابات عند الأم الحامل، كما قد يحدث الإملاص دون معرفة سبب ذلك.