ساركوزى يبدى “أسفه الشديد” للفيتو حول سوريا

أعرب الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى عن “أسفه الشديد” للفيتو المزدوج الروسى – الصينى ضد قرار فى مجلس الأمن الدولى حول سوريا رغم تأييد الدول الأعضاء الأخرى الـ13 فى المجلس، وفق بيان صدر مساء أمس السبت عن قصر الإليزيه.

وجاء فى البيان، أن “رئيس الجمهورية يأسف بشدة لعدم تمكن المجلس للمرة الثانية من إبداء رأيه بشان الوضع فى سوريا بسبب تصويت دولتين دائمتى العضوية وبالرغم من دعم الدول الأعضاء الأخرى الـ13”.

وتابعت الرئاسة، أنه “منذ مارس 2011 لم يستجب نظام دمشق للتطلعات المشروعة للشعب السورى إلى الحرية والديمقراطية إلا من خلال قمع وحشى ووعود جوفاء”، حيث أكد ساركوزى: “يجب أن تتوقف المأساة السورية”.

واستخدمت روسيا والصين حق الفيتو السبت فى مجلس الأمن الدولى ضد مشروع قرار طرحه الغربيون ودول عربية يدين القمع الدامى فى سوريا، مما أثار استنكاراً دولياً واسعاً.

وصوتت الدول الأخرى الـ13 فى مجلس الأمن لصالح مشروع القرار الذى يدعم خطة الجامعة العربية لتسوية الأزمة فى سوريا.

باريس (ا ف ب)