عبد الله ناكر يهدد باختطاف الساعدي القذافي من النيجر

هدد ثوار ليبيا باختطاف الساعدي القذافي نجل الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي من النيجر إذا أصرت على عدم تسليمه لليبيا.

وقال عبد الله ناكر رئيس مجلس ثوار طرابلس لصحيفة “الشرق الأوسط” إنه “قرر منح حكومة النيجر مهلة 3 أيام فقط لتسليم الساعدى، وإلا فسيتم طرد رعايا النيجر من ليبيا.. وإذا لم يسلم نفسه، فسنعتقله وسيلاقى نفس مصير والده”.

قال ناكر: “لدينا المقدرة على خطفه من النيجر، لن نسمح بأى تهديد لثورة شعبنا ومستقبله”.

وكان الساعدي القذافي الهارب إلى النيجر قد هدد بإشعال انتفاضة في ليبيا.

وزعم أن لديه أنصارا في ليبيا في داخل المجلس الوطني الانتقالي.

وأضاف الساعدي القذافي في مكالمة تلفونية مع محطة “العربية” التلفزيونية إنه قد يعود إلى ليبيا في أي لحظة.

وأوضح أن الانتفاضة التي خطط لإشعالها لن تقتصر على مكان واحد بل “ستغطي جميع أنحاء الجماهيرية”، وقال ان الانتفاضة بدأت فعلا وأنها تكبر كل يوم وهو يتابع أخبارها.

من جهته, صرح وزير الخارجية الليبى عاشور بن خيال بأن التصريحات التى أدلى بها الساعدى تهدد العلاقات الثنائية مع النيجر.

وطالب بن خيال حكومة النيجر باتخاذ إجراءات صارمة ضد الساعدى القذافى بما فيها تسليمه إلى ليبيا لمقاضاته على الجرائم التى ارتكبها ضد أبناء الشعب الليبى.

وأكدت مصادر ليبية في وقت سابق أن سلطات النيجر ألقت القبض على الساعدي القذافي، نجل الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي، واقتادته إلى جهة مجهولة لخرقه شروط اللجوء.

وقال المصدر: إنه تم التنسيق بين السلطات الليبية والنيجر قبيل عملية الاعتقال.