فوزي عبد العال يجدد دعوته لتسليم أبناء القذافي

جدّد وزير الداخلية الليبي فوزي عبد العال، اليوم الاثنين، دعوته الدول التي تأوي أبناء العقيد الراحل معمر القذافي إلى تسليمهم، مشيراً إلى صدور مذكرات توقيف بحقهم من قبل الإنتربول الدولي.

ودعا عبد العال في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة طرابلس، الدول التي تأوي أبناء العقيد الراحل معمر القذافي إلى تسليمهم لبلاده وتطبيق القانون الدولي، لافتاً إلى “وجود بطاقات صادرة من الإنتربول الدولي بشأنهم”.

وأوضح أن كافة الإجراءات الإدارية والقانونية قد اتخذت بشأن مذكرات القبض الصادرة بحق أبناء القذافي والمتورطين معهم في جرائم ضد الإنسانية ارتكبت بحق الليبيين.

يشار إلى أن عائشة ومحمد وهانيبال القذافي فروا إلى الجزائر، فيما فرّ الساعدي القذافي إلى النيجر بينما يقبع سيف الإسلام في أحد سجون مدينة الزنتان.

الى ذلك، أكد عبد العال أن قوات الأمن التابعة لوزارته جاهزة للتصدي لأية محـاولة تستهدف زعزعة أمن البلاد خلال إحتفالاتها بالذكرى الأولى لثورة 17 شباط/فبراير .

وقال “لن نسمح لأي إنسان بأن يخل بأمن البلد، وأن يفسد على الليبيين فرحتهم في أول عيد لانتصار لثورتهم”.