“محلي درنه”: وصول امدادات محدودة من الوقود والسيولة للمدينة

وكالة ليبيا الرقمية 

أكد رئيس المجلس المحلي درنة رمزي الشاعري، الأثنين، وصول السيولة النقدية خلال اليومين الماضيين الى المدينة بعد انقطاع المرتبات والسيولة لأكثر من شهرين.

وأضاف بأن المصارف بدأت بصرف مبلغ من 400 ـ 800 دينار، لافتا أن السيولة التى وصلت للمدينة قد تكون غير كافية.

وفي تصريح صحفي أكد الشاعري وصول 6 سيارات وقود من “البنزين والديزل”، مشيرا أن الكمية لا تكفي احتياجات حي واحد من أحياء مدينة درنة. واعتبر الوضع الانساني والمعيشي في المدينة تجاوز ما يعرف بالوضع الكارثي. وفق وكالة التضامن للانباء.

وأوضح أن المجلس المحلي يضطر لدفع رسوم مالية اضافية لأصحاب شاحنات نقل الوقود كعلاوة تصل إلى 160 دينار عن كل شاحنة.

وأشار رئيس المجلس المحلي إلى أن العناصر الامنية بالبوابات غرب المدينة وشرقها يتعرضون لأي امدادات قادمة إلى درنة من سيولة أو وقود -رغم حصول تلك الامدادات على الموافقة الامنية-، بالإبتزاز وأخذ رشاوى من سائقي الشاحنات نظير السماح لهم بالعبور.