“البنيان المرصوص” تكشف موعد إعلان تحرير مدينة سرت

07

وكالة ليبيا الرقمية

قال مدير المركز الإعلامي “لعملية البنيان المرصوص” أحمد هدية، أن الاستراتيجية العسكرية أصبحت قائمة على أساس التريث و عدم الزج بالقوة بشكل غير مدروس حتى و إن طال أمد المعركة لأيام أخرى أفضل من المخاطرة بالتقدم في ظل وجود التفخيخ بشكل كامل في المنطقة التي يسيطر عليها التنظيم.

وأشار هدية في تصريحات صحفية، أن عملية اقتحام منطقة الجيزة البحرية و عمارات الـ600 ستطول نتيجة تواجد عناصر “تنظيم الدولة” “الهالك” في جزء من عمارات الـ600 و الجيزة البحرية لافتاً الى قيام قواتهم يوم الخميس بشق الطريق بين عمارات الـ600 و الجيزة البحرية مما جعل الحركة غير ممكنة لعناصر التنظيم.

وأكد مدير المركز الإعلامي “لعملية البنيان المرصوص”، الجمعة، على عدم وجود أي حركة لوجيستية بين الجيزة البحرية و عمارات الـ600 لعناصر التنظيم مشيراً لعدم وجود مكان أو ملجأ لعناصر “تنظيم الدولة” يمكنهم الفرار إليه.

هدية اعتبر أن العملية العسكرية للبنيان المرصوص وصلت لنهايتها و ما تبقى من أجزاء صغيرة من الممكن أنهائها في غضون أيام و أن سياسة التريث هي من صالح القوات في المقام الأول و ليس من صالح هذا التنظيم.

و في ختام حديثه قال هدية أن 100 عنصر من عناصر التنظيم متواجدين في منطقة العمارات 600 و الجيزة البحرية و من الممكن أن يكون لهم تأثير كبير على القوات لأنهم جميعهم مشروع انتحاري مؤكداً على أن تحرير سرت لن يعلن قبل إنهاء مقاومة التنظيم و فقدانهم للسيطرة بشكل كامل.