سيالة: خلافنا مع “حفتر” هو عدم امتثال القيادة العسكرية للقيادة السياسية

siala

وكالة ليبيا الرقمية

أكد وزير الخارجية لحكومة الوفاق الوطني، “محمد الطاهر سيالة”، أن الحكومة ليست على خلاف مع “خليفة حفتر” لأنه عُين قائدا عسكريًا بصورة قانونية من مجلس النواب، وإنما الخلاف حول عدم امتثال القيادة العسكرية للقيادة السياسية الممثلة في المجلس الرئاسي”.

وقال “سيالة” خلال مؤتمر صحفي مشترك أثناء زيارته للعاصمة الجزائرية أمس الاثنين مع وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي و جامعة الدول العربية، “عبد القادر مساهل” أن “المجلس الرئاسي يعمل على تحقيق مصالحة وطنية على اعتبار أنه لا حل في ليبيا إلا من خلال مصالحة وطنية شاملة تجمع كل الليبيين بدون استثناء” غير أنه أضاف أن “ما يعيق المصالحة الوطنية في ليبيا هي التدخلات الأجنبية المعلنة وغير المعلنة”، وأن “الدبلوماسية الليبية تعمل الآن على إقناع الآخرين في أن يتركوا الليبيين يقررون مستقبلهم بأنفسهم”.

وتعليقاً على اجتماع باريس حول الأزمة في ليبيا وعن تغيب العديد من الأطراف المعنية وخاصة ليبيا عن هذا الاجتماع قال “سيالة” أن “هذا الاجتماع جاء بمبادرة فرنسية وأن الحكومة الفرنسية هي من استدعت المشاركين فيه”، مؤكداً على أن مسار التعاون بين الحكومة الليبية وشركائها الإقليميين لن يتأثر.

وفي ذات السياق طالب سيالة المجتمع الدولي بالضغط على الأطراف المعرقلة لمسار الحل السياسي في ليبيا، ودفعها إلى التفاعل بشكل إيجابي مع الجهود التي يبذلها المجلس الرئاسي الليبي وحكومة الوفاق الوطني.

كما أكد وزير خارجية الوفاق على أن “أي اتجاه نحو إعادة التفاوض حول الاتفاق السياسي لن يساهم إلا في عرقلة مسار التسوية السلمية للأزمة”، معتبرا أن الوضع في ليبيا في غنى عن إعادة التفاوض بشأن الاتفاق الذي يحظى بإجماع دولي.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: محمد حسين 2016/10/04

    سيالة يتكلم توة بالله مثل هذا الزلم يتكلم ليبيا مسكينة وثورة بائسة فهذه مخرجاتها سويحلي ومخزوم وسيالة وبادي مافيش داعي انكملوا ذكر هذه الحثالات.

تعليق واحد