اتفاق حول إيقاف القتال بين قبلتي المشاشية وقنطرار في مزدة

وكالة ليبيا الرقمية 

نجح أعيان ومشائخ عدد من بلديات المنطقة الغربية في التهدئة بين قبيلتي المشاشية، والقنطرار بعد الاحداث التي شهدتها المنطقة خلال اليومين الماضيين، والتي راح ضحيتها أربعة قتلى من قبيلة المشاشية، وقتيل واحد من قبيلة قنطرار.

وأكد مدير إدارة الفروع والمحلات ببلدية غريان بشير العقربان، في تصريح صحفي، التوصل لإتفاق يقضي بوقف إطلاق النار والتهدئة ونزع فتيل الفتنة بين أبناء القبلتين وذلك بعد مساعي حميدة من أعيان ومشائح كل من غريان، والأصابعة، ورفلة، القلعة، يفرن، الرياينة، والمقارحة،

وأضاف بأن الاتفاق أفضى إلى تسليم جثامين الضحايا من الطرفين إلى مستشفى غريان المركزي.

وأوضح العقربان، بأنه تم تشكيل لجنة مكونة من أعيان ومشائخ البلديات المشاركة في عملية المصالحة تتولى متابعة اتفاق التهدئة والعمل على تسليم الجُناة إلى جهة محايدة يتم الاتفاق عليها.

يشار إلى أن اشتباكات مسلحة اندلعت بين قبيلتي المشاشية وقنطرار منذ يومين، أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين ونزوح عدد من الأهالي.