“حراك غريان الشعبي” يستنكر استمرار قصف “الكرامة” على قنفودة

وكالة ليبيا الرقمية 

أستنكر الحراك الشعبي في غريان في بيانٍ، تواصل قصف قوات عملية الكرامة المدفعي والجوي بمساندة طائرات أجنبية، لمنطقتي القوارشة وقنفودة، ومحاصرة المدنيين العالقين في قنفودة، بعد فشل جهود الأمم المتحدة في توفير ممر آمن لإخراجهم ،رغم مناشدة ثوار بنغازي بتأمين خروجهم.

ووصف بيان للحراك الشعبي غريان، القصف على قنفودة بـ”الهمجي والوحشي”، والذي أسفر عن مقتل مدنيين وعائلات ليبية وعربية وأفريقية، وتدمير كثير من المنازل. وأكد البيان أنه خرق صارخ لأتفاق الصخيرات، مطالباً من جهة ثانية تلك القوّات بإيقاف أعمالها الإجرامية فوراً.

كما ندّد بصمت كافة الجهات المحلية ذات العلاقة والمجتمع الدولي والأمم المتحدة حيال ما يحدث، مطالباً إياهم التدخل السريع والفوري لوضع حد لهذه الأعمال المجرمة دولياً، وفتح ممر آمن للأسر العالقة هناك.