بريش: “اللجنة التسييرية للمؤسسة الليبية للإستثمار” تناقض مصلحة جميع الليبيين

photo-brerish

رئيس المؤسسة الليبية للاستثمار فى طرابلس

أعرب رئيس المؤسسة الليبية للاستثمار فى طرابلس، عبد المجيد بريش، عن أسفه من تقارير عن محاولات “على محمود حسن محمد” غير القانونية، للتحدث باسم المؤسسة الليبية للاستثمار فى إيطاليا، معتبرا ذلك بمثابة أمثلة إضافية عما تقوم به ما تسمى اللجنة التسييرية من افتعال للشك والارتباك، ووضع تقدم ليبيا فى خطر.

وأكد بريش فى بيان صحفى، اليوم الاثنين، ان التحدث باسم المؤسسة الليبية للإستثمار، قام رئيس ما تعرف باللجنة التسييرية بالحكم مسبقا عما سوف يخرج عن المحكمة الإدارية في طرابلس، والتي سوف تفصل في قانونية تعيين اللجنة التسييرية في نهاية شهر أكتوبر الجاري.

وشدد على أن المؤسسة الليبية للاستثمار في طرابلس والمؤسسة الليبية للإستثمار في طبرق متحدتان حول عدم شرعية ما يعرف باللجنة التسييرية. هذه اللجنة لا تتوافق مع الوثائق التأسيسية للمؤسسة الليبية للإستثمار وتناقض مصلحة جميع الليبيين، مشيرا إلى أن رئيس ما يسمى باللجنة التسييرية للمؤسسة الليبية للإستثمار ينشغل بتكاليف السفر العالي التكاليف وكذلك في أعمال الدعاية المثيرة في كل من إيطاليا و تونس، وفي نفس الوقت يقوم بإعتراض تسوية التكاليف القضائية مما يضع جهودنا الخاصة بالتقاضي في خطر من خلال هذه الأفعال، بإهانة جهود هؤلاء الذين عملوا بلا كلل بهدف إستعادة الصناديق التي سلبت من الشعب الليبي.