‘آي باد’ الجديد تحت التجربة: يسخن مع الألعاب

بانتظار تجريب الجهاز

أفادت مجلة المستهلكين الأميركيين “كونسيومر ريبورتس” أن التجارب التي أجرتها على النسخة الجديدة من جهاز “آي باد” اللوحي أظهرت أن حرارة النموذج الأخير من تصميم شركة “آبل” ترتفع أكثر بكثير من حرارة النموذج السابق، عند استخدامه للعب.

وأوضحت المجلة على موقعها الإلكتروني أن “مهندسي (كونسيومر ريبورتس) سجلوا بالاستناد إلى كاميرا خاصة لقياس الحرارة، درجات حرارة وصلت إلى 46.64 درجة مئوية في الواجهتين الأمامية والخلفية لجهاز (آي باد) الجديد خلال استخدامه للعب بـ (إنفينيتي بلايد 2)”.

وقد أوضحت المجلة أنها قامت بهذه التجارب على اثر تسجيل “شكاوى كثيرة تقول بارتفاع حرارة جهاز (آي باد) خلال الأنشطة التي تستلزم وقتا طويلا، من قبيل الألعاب وعمليات التحميل”.

وقد طرحت شركة “آبل” الجمعة في أسواق 10 بلدان النسخة الجديدة من جهاز “آي باد” الذي يتمتع بمعالج أقوى وصورة أفضل ووزن أكبر من النسخة السابقة وهو مزود أيضا بشاشة “ريتينا” العالية الدقة.

وأشارت الشركة إلى أن ثلاثة ملايين نسخة قد بيعت من الجهاز الجديد، وقد بلغ إجمالي مبيعات الأجهزة اللوحية التي تصممها هذه المجموعة التي تتخذ من كاتليفورنيا مقرا لها، 55 مليون جهاز منذ إطلاق النسخة الأولى في العام 2010.

وقبل أن تنشر مجلة “كونسيومر ريبورتس” نتائج تجاربها، نقلت الصحف عن الشركة قولها “في حال واجه الزبائن مشاكل، عليهم الاتصال بخدمة الزبائن في (آبل)”.

ولم تتمكن وكالة الصحافة الفرنسية من الحصول على تعليق من الشركة بعد نشر النتائج التي توصلت إليها مجلة “كونسيومر ريبورتس”.