أبل تصدم أسواق المال العالمية بمخاوفها

شركة أبل
هزة في أسواق المال العالمية بسبب مخاوف أبل [أسوشييتد بريس]

أثار تحذير بشأن المبيعات من شركة “أبل” هزة لدى قطاع التكنولوجيا وضربة عنيفة لها في الأسواق الأمريكية والأوروبية.

وأجج تحذير مبيعات شركة “أبل” المخاوف من أن تؤدي الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين وتباطؤ الاقتصاد الصيني إلى تآكل أرباح الشركات أكثر من المتوقع. وذلك بحسب صحيفة “الاقتصادية”.

وهبطت أسهم صناع الرقائق الموردين للشركة المنتجة للهاتف “آيفون”، بشكل حاد، بعد أن خفضت مجموعة “أبل” للصناعات التكنولوجية تقديراتها لنتائج الربع الأول من السنة المالية الجديدة، خصوصا بسبب تباطؤ النمو في الصين.

كما انخفض سهم “أبل” عند افتتاح الأسواق الأمريكية نحو 9 في المائة، ما يعكس تأثر السهم بشدة بالتحذيرات التي أطلقتها الشركة.

ووفقا لـ”رويترز”، انخفض مؤشر داو جونز الصناعي 169.85 نقطة، أو 0.73 في المائة إلى 23176.39 نقطة. وتراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 18.11 نقطة، أو 0.72 في المائة إلى 2491.92 نقطة. ونزل مؤشر ناسداك المجمع 81.16 نقطة، أو 1.22 في المائة إلى 6584.77 نقطة.

أخبار ذات صلة
بن عطية: «لجنةُ الطَّوارئ» تسيرُ بنا إلى الهاوية

وبعد 12 دقيقة من بدء التعاملات المالية في نيويورك، تراجع مؤشر ناسداك بنسبة 1.3 في المائة، مع تراجع أسهم “أبل” بنسبة 8.8 في المائة.

والخسائر التي سجلتها بورصة وول ستريت مع بدء التداول، أمس، تعد مؤشرا إلى أن الصعوبات التي واجهتها الأسواق المالية نهاية العام الماضي، ستمتد إلى العام الجاري، مع محاولة المستثمرين تقييم آثار الحروب التجارية ورفع نسب الفوائد من قبل الاحتياطي الفيدرالي، والشلل في المؤسسات الفدرالية الأمريكية.

وقال نيل ويلسون، كبير محللي الأسواق المالية في “ماركتس. كوم”:

“لفترة كان هناك عرف في الأسواق أنه ما دامت شركة أبل في وضع جيد، فإن الجميع سيكونون في وضع جيد، بالتالي فإن الإنذار الذي وجهته “أبل” في شأن أرباحها يعد إنذارا لمراقبي الأسواق”.