أحزاب الموالاة تُجدد دعمها لترشّح “عبد العزيز بوتفليقة” لولاية خامسة

جددّ الحزب الموالي للرئيس “عبد العزيز بوتفليقة” تأيده لترشحه لولاية خامسة على الرغم من التظاهرات المناهضة لترشّح طبوتفليقة” لولاية خامسة. [عربي بوست]
جددّت أحزاب الائتلاف الرئاسي الموالي للرئيس الجزائري “عبدالعزيز بوتفليقة”، والاتحاد العام للعمال الجزائريين، تمسكهم بترشيح الرئيس لولاية خامسة.

في وقت قال مدير حملته “عبدالمالك سلال”، إن ترشحه “ما يزال قائما”.

وأظهرت أحزاب جبهة التحرير الوطني، والتجمع الوطني الديمقراطي، وتجمع أمل الجزائر، والحركة الشعبية الجزائرية، تمسكا بترشيح “بوتفليقة”، رغم الحراك المناهض للولاية الخامسة.
ودعا الائتلاف الرئاسي الحاكم، إلى الاستعداد للاستحقاق الانتخابي المقبل، مع تثمين “وقفة الجزائريين إلى جانب المرشح بوتفليقة، من خلال عملية جمع تواقيع اكتتابات الترشح في الولايات”.

فيما خرجت الجمعة الماضية آلاف المواطنين بعدة محافظات ومدن جزائرية في مظاهرات تُندد بترشح بوتفليقة لولاية خامسة.

محتوى ذو صلة
مُرشح مُحتمل لانتخابات الرئاسة الأمريكية يدعو إلى عزل ترامب!

ويتواصل هذا الحراك بشكل شبه يومي بالجزائر حيث نظمت حركة “مواطنة” اليوم وقفة احتجاجية بالعاصمة ضد الولاية الخامسة.

وفي وقت سابق دعا “بوتفليقة”، في رسالة للجزائريين إلى خيار “الاستمرارية” لمواصلة مسيرة البناء وذلك في أول تصريح له بعد هذا الحراك الشعبي الرافض لاستمراره في الحكم.

هذا وقد اختتمت أحزاب المعرضة الأربعاء الماضي اجتماعها دون الوصول لمرشح توافقي، معلنة “دعمها للاحتجاجات الشعبية السلمية”، محذرة “السلطة من مواجهة المواطنين في ممارسة حقهم الدستوري في التظاهر والتعبير عن رفضهم لاستمرارية الوضع الحالي”.