أردوغان: توصلنا مع ترامب لتفاهم تاريِخي ومِنطقة آمنة في شمال سُوريا

جرى الاتفاق خلال مكالمة هاتفية أجراها أردوغان مع ترامب وأعلن أردوغان الاتفاق خلال كلمة ألقاها في البرلمان امام كتلة العادلة والبناء. [النهار]
ذكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه ونظيره الأمريكي دونالد ترامب توصلا إلى “تفاهم تاريخي” بشأن إنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا، أثناء آخر مكالمة هاتفية بينهما.

وقال الرئيس التركي، في كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء في البرلمان أمام كتلة “حزب العدالة والتنمية” الحاكم، إن ترامب تحدث أثناء المكالمة التي جرت أمس عن إنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري من قبل تركيا، وأكد له انسحاب القوات الأمريكية من المنطقة.

وتابع الرئيس التركي: “اعتقد أننا توصلنا إلى تفاهم يحمل أهمية تاريخية كبيرة، وتركيا ستفعل كل ما بوسعها”.

وذكر الرئيس التركي أنه ينظر بإيجابية إلى خطة ترامب إنشاء منطقة آمنة بعرض 20 ميلا (32 كلم) في شمال سوريا، مؤكدا إمكانية توسيعها.

وتابع: “يمكننا إنشاء المنطقة الآمنة التي تهدف إلى توفير الأمن للسوريين، في حال تلقينا الدعم المالي”.

لافتاً إلى ضرورة أن تقام المنطقة الآمنة بالتشاور مع جميع الأطراف المؤثرة، بما فيها الدول الضامنة في مفاوضات أستانا (تركيا وروسيا وإيران)، مشددا على رفضه مشاركة وحدات حماية الشعب الكردية في العملية.

وشدد الرئيس التركي على أن بلاده لن تسمح أبدا بوجود عناصر تنظيم “داعش” و”وحدات حماية الشعب” الكردية (التي تعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا) قرب حدودها، مهددا: “سنرمي بهم إلى حفرهم”.

وقال: “بينما كانت القوى التي أغرقت سوريا في بحر من الدماء والدموع تسرح وتمرح في المنطقة، ظهرت جهات تطالب تركيا بالتزام الصمت حيال ما يجري في سوريا، وهذه الجهات كانت تخطط لنقل الأحداث الدموية إلى الداخل التركي، فلم نسمح ولن نسمح بذلك مستقبلا”.

وجرت مكالمة أمس بين ترامب وأردوغان بعد ساعات من تهديد ترامب لتركيا بـ”تدميرها اقتصاديا” في حال إقدامها على مهاجمة المقاتلين الأكراد الذين حاربوا تنظيم “داعش” في سوريا إلى جانب واشنطن.