أردوغان: لن نترك الليبيين تحت رحمة الانقلابيين والمرتزقة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنهم لن يتركوا إخوانهم الليبيين تحت رحمة الانقلابيين والمرتزقة أبدًا.

وأكد أردوغان في مؤتمر صحفي مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج بالعاصمة أنقرة، أن “التاريخ سيحاسب كل من أغرق ليبيا بالدماء والدموع من خلال تقديم الدعم للانقلابي خليفة حفتر”.

وجدد أردوغان دعوته من أجل منع محاولات البيع غير القانوني لنفط الشعب الليبي على يد خليفة حفتر.

وأوضح أنه توصل مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج إلى توافق في الآراء بشأن توسيع مجالات التعاون في ليبيا.

وشدّد أردوغان أن تركيا ستعمل مع السراج في جميع المحافل الدولية لحل المشكلة في ليبيا على أساس الشرعية والعدل.

وأوضح الرئيس التركي أن السراج وحكومته اتخذا دائمًا موقفًا إيجابيًا حيال الحل السياسي، رغم جرائم الحرب التي ارتكبها الانقلابي حفتر ومليشياته.

وقال إنه على الرغم من الهجمات الغادرة التي قام بها حفتر، اتخذت الحكومة الليبية الاحتياطات اللازمة فيما يتعلق بوباء كورونا.

محتوى ذو صلة
بقرار المحكمة الإدارية العليا في تركيا.. «آيا صوفيا» من متحف إلى مسجد

وشدد أنه “لا يمكن لشخص “حفتر” يشكل خطرا دائما على مستقبل ليبيا أن يجلس على طاولة المفاوضات الخاصة بهذا الشأن”.

وأكد أن تركيا تهدف إلى تطوير التعاون القائم مع ليبيا حول الاستفادة من الموارد الطبيعية في شرق المتوسط بما في ذلك عمليات البحث والتنقيب.

وفي وقت سابق اليوم الخميس، أفادت وكالة “الأناضول” للأنباء، ببدء اللقاء الثنائي بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، في العاصمة أنقرة.

وأوضحت الوكالة أن اللقاء يأتي لتقييم آخر المستجدات الحاصلة على الساحة الليبية.

ويجري اللقاء بين الطرفين في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، بعيدا عن وسائل الإعلام.

وأشار “الأناضول” إلى أن نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، كان في إستقبال السراج لدى وصوله المجمع الرئاسي.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً