«أزمة كورونا» ارتفاع حيازة صناديق الاستثمار بالذهب عند أعلى مستوى

الصناديق المتداولة حول العالم أضافت نحو 298 طنا من المعدن الأصفر. [إنترنت]

أظهرت بيانات مجلس الذهب العالمي، الأربعاء، ارتفاع حيازة صناديق الاستثمار المتداولة المدعومة من الذهب، بنسبة 9.7 بالمئة على أساس سنوي خلال الربع الأول 2020، لتسجل أعلى مستوى على الإطلاق، وسط تزايد حالة عدم اليقين بسبب “كورونا”.

وذكر المجلس في بيان أن “الصناديق المتداولة حول العالم أضافت نحو 298 طنا من المعدن الأصفر، بالربع الأول الماضي، لترتفع حيازتها إلى 3184.8 طنا”.

وأشار المجلس إلى “استمرار حالة عدم اليقين حول الآثار الاقتصادية القصيرة والطويلة الأجل، لتفشي فيروس كورونا، في دفع التقلبات الحادة عبر العديد من الأصول، تاركا الأسهم العالمية في منطقة السوق الهابطة”.

وتابع: “تحمل تداعيات تفشي الفيروس في تشجيع التدفقات إلى الملاذ الآمن، مثل سندات الخزانة الأمريكية والذهب.. لذا شهدت صناديق الاستثمار بالذهب المتداولة والمدرجة في جميع المناطق تدفقات قوية خلال الشهر”.

محتوى ذو صلة
معهد التمويل الدولي: دول الخليج أمام أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها

وبلغ حجم تدفقات الصناديق للاستثمار بالذهب خلال الفترة نحو 23 مليار دولار، وهو أعلى من حيث القيمة ربع سنوية على الإطلاق، والأكبر من حيث الكمية منذ 2016، حسب البيانات.

وكانت صناديق الذهب أضافت نحو 659 طنا خلال العام الماضي، بأعلى مستوى سنوي منذ الأزمة المالية العالمية في 2008.

وتوقع التقرير أن تستمر الدوافع الأخيرة للطلب على الاستثمار بالذهب سواء حالة عدم اليقين في الأسواق، وتحسين تكلفة الفرصة البديلة لعقد الذهب مع انخفاض العائدات.

ولفت إلى أن خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة إلى الصفر في المستقبل، يمكن أن يكون جيدًا لأداء الذهب لأنه يميل إلى الانتعاش خلال دورات التيسير.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً