أسعار العملات الأجنبية تنخفض بشكل طفيف في السوق الليبية

انخفض سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الدينار الليبي في السوق الموازية «السوداء» اليوم الاثنين بشكل ملحوظ، حيث وصل سعر الصرف عند إغلاق سوق الأمس إلى «5,210» دينار ليبي فيما انخفض قليلاً عند بدء التعاملات الأسبوعية في السوق السوداء وبلغ سعر الدولار اليوم «5,180» دينار ليبي.

هذا وسجل سعر اليورو الأوروبي مقابل الدينار الليبي انخفاضاً طفيفاً مع بدء تعاملات السوق الموازي وبلغ سعره اليوم «6,030» دينار ليبي مقارنة بـ «6.040» عند الإغلاق بالأمس، حيث تعرضت العملة الأوروبية في منتصف شهر يناير من هذه السنة إلى هبوط قاسي لم تشهده منذ أكثر من عام.

وانخفض سعر الجنيه الاسترليني مقابل الدينار الليبي اليوم وبلغ سعره «6,640» دينار ليبي مقارنة بـ «6,740» عند الإغلاق بالأمس، ويُذكر أن الباوند ايضاً قد خسر منذ منتصف شهر يناير الكثير من قيمته.

هذا وانخفضت أسعار الذهب اليوم الاثنين في ليبيا، مع بدء التعاملات في السوق الموازي، حيث سجلت الأسعار في السوق السوداء انخفاضها وبلغ سعر كسر الذهب من عيار 18للجرام «144» دينار ليبي بفارق 1 دينار عن سعر الإغلاق امس والذي بلغ«145» دينار ليبي.

أما بالنسبة لكسر الفضة فقد ارتفع اليوم مقارنة بسعره عن إغلاق سوق الأمس، حيث بلغ سعره في السوق الموازي اليوم «1,960» دينار فيما كان سعره عند إغلاق الامس «1,940» دينار.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
بيع الوهم

كلهم بيعون في الوهم لشعب عايش اربعون عام على الوهم … سؤال لشعب المريض … من هم الذين سيقومون بشراء الدولار 390 دينار ؟؟. اذا كان عن الشعب تم تنجيره عبر الصكوك المصدقة وبطاقات المصرفية ” الائتمانية ” الليبيين البسطاء تم تنجيرهم صح حتى لاتبقى لديهم أرصدة مالية وحساباتهم يتم الاتفاع الدلار الى 15 دينار خلال الفترة القادمة لان الحرب قادمة والاصلاحات حلها وهمية … شعب متعود على حياة الوهم طيلة 40 عام مش مشكلة حتى الصديق الكبير قاللهم مصرف ليبيا المركزي فلس ورفع الراية الحمراء عبر مؤتمر صحفي … عادي شعب يصدق 40 عام كان يصدق في واحد ماسوني… قراءة المزيد ..

عيشوا الوهم

الوهم عادي شن المشكلة 40 عام والشعب عايش على الوهم ويصدق في واحد ماسوني وكذاب دمر الاخلاق والدين هؤلاء تربيته كلهم بيعون في الوهم لشعب عايش طول عمره على الوهم طيلة اربعون عام … سؤال لشعب المريض … من هم الذين سيقومون بشراء الدولار 390 دينار ؟؟ … اذا كان عن الشعب تم تنجيره عبر الصكوك المصدقة وبطاقات المصرفية ” الائتمانية ” جميع الليبيين البسطاء تم تجريدهم من ارصدتهم حتى لايبقى لديهم أرصدة مالية في حساباتهم حتى لايستطيعون شراء الدولار … بعد شهر سيعود الدولار للاتفاع الى 15 دينار وفقاً للخطة الماسونية … الحرب قادمة مرة آخرى وجميع الاصلاحات كلها… قراءة المزيد ..