أصغر طفلّ يدخل الحجر الصحي

كان مع أسرته في دولة التشيك. [إنترنت]

دخل طفل سعودي الحجر الصحي الاحترازي في العاصمة السعودية الرياض بعد الاشتباه بإصابته بفيروس كورونا، ما استدعى وضعه ووالديه في الحجر.

والطفل الذي يبلغ من العمر ستة أشهر، كان مع أسرته في دولة التشيك لظروف دراسة والده في إحدى جامعاتها، لكن الأسرة اضطرت للعودة إلى السعودية بعد تفشي فيروس كورونا فيها.

محتوى ذو صلة
رئيس وزراء فرنسا.. نخُوض معركّة ستستغرق وقتاً على كورونا

وقال والد الطفل عبدالعزيز الشمري عبر مقطع فيديو مصوَّر في مقابلة مع إحدى وسائل الإعلام: “أنا أدرس في دولة التشيك، حيث إنني موجود هناك بصحبة زوجتي وطفلي، وجئنا من دبي إلى الرياض، وتم نقلنا إلى الحجر الصحي”.

وأضاف: “تم أخذ عينات منا، ونحن بانتظار النتائج”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق