أطفال فنزويلا يُعانون من حرمان في الحقوق وأنجلينا جولي تدعو لمساعدتهم

تقوم الممثلة الأمريكية بجولة خاصة تستغرق يومين لمقابلة مهاجرين من فنزويلا والرئيس الكولومبي في مدينة قرطاجنة. [إنترنت]
دعت الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي المجتمع الدولي لتقديم المزيد من الدعم لثلاثة دول بأمريكا الجنوبية تستقبل أكبر عدد من المهاجرين القادمين من فنزويلا.

حيث قالت خلال مؤتمر صحفي عقدته في كولومبيا بصفتها مبعوثة خاصة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين:

“لقد اتفقنا على ضرورة أن يتحرك المجتمع الدولي لتقديم مزيد من الدعم لكولومبيا وبيرو والإكوادور التي تتحمل وطأة هذه الأزمة”.

كما أوضحت جولي، الحائزة على جائزة أوسكار، أن 20 ألف طفل فنزويلي مهددون بالحرمان من حقوق المواطنة الأساسية.

أخبار ذات صلة
إندبندنت: مرسي «قُتِل» بعدما تركته قوات الأمن مُلقى على أرضية القفص الزجاجي

وتابعت جولي قائلةً:

“لقد تحدثت أنا والرئيس الكولومبي إيفان دوكي عن مخاطر عدم حصول أكثر من 20 ألف طفل فنزويلي على الجنسية والتزامه الدائم بمساعدة الأطفال”.

هذا وتقوم الممثلة الأمريكية بجولة خاصة تستغرق يومين لمقابلة مهاجرين من فنزويلا والرئيس الكولومبي في مدينة قرطاجنة.

ويعيش أكثر من مليون منهم في كولومبيا حيث تكافح الحكومة ومنظمات الإغاثة لتوفير المسكن والغذاء والرعاية الصحية لعدد متزايد من المهاجرين الوافدين على مناطق حدودية تعاني من الفقر والعنف.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن