أعداد القتلى في السودان ترتفع.. والحكومة تُصدر بياناً

تستمر موجة المظاهرات ضد الحكومة السودانية [ا ف ب]

ارتفع عدد قتلى الاحتجاجات في السودان والتي بدأت، أمس السبت، إلى 5 أشخاص، وأكثر من 25 مصاباً.

وقال وزير الإعلام والاتصالات الناطق الرسمى باسم الحكومة، حسن إسماعيل، إن الأخبار المنتشرة في وسائط التواصل عن اعتصامات واقتحام لبيت الضيافة بعد ذلك من باب الإثارة والتعبئة لا غير، وذلك حسبما ورد بصحيفة الانتباهة السودانية.

وقال الوزير إنه رغم التعبئة العالية والشحن الكبير الذي قامت به المعارضة مستغلة رمزية ذكرى 6 أبريل إلا أن منهج الأجهزة الحكومية وجد ارتياحا واحتراما من قبل المواطنين.

وأكد حسن إسماعيل أن الدم السوداني هو أغلى ما يجب أن نحافظ عليه، داعيا الأطراف السياسية الأخرى العمل علي ذلك وتقليل حدة الاستقطاب.

وأثنى إسماعيل الناطق الرسمي على الروح الوطنية التي تعاملت بها القوات النظامية المختلفة مع المتظاهرين الذين تجمعوا قبالة القيادة العامة بالخرطوم. وأكد حسن إسماعيل تمسك الحكومة بنهج الحوار وألا سبيل لمنهج غيره.

أخبار ذات صلة
ميركل تُعلن رسمياً وقوفها في وجه تأسيس دولة كردية في العراق

أكدت لجنة أطباء السودان المركزية ارتفاع حصيلة القتلى الاحتجاجات التي تجددت أمس السبت إلى 5 أشخاص، فيما أصيب أكثر من 25 آخرين.

قالت اللجنة عبر حسابها الرسمي على “فيس بوك” صباح اليوم الأحد:

“شهيدان آخران تبذلهما أرض السودان في سبيل الحرية والتغيير، حيث بلغنا الآن استشهاد كل من: أحمد إبراهيم تبيدي من أبناء كوستي، وشهيد آخر مجهول الهوية، لم يحضر أحد من ذويه ولا يحمل أوراقاً ثبوتية”.

وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم، أمس تظاهرات حاشدة شارك فيها الآلاف للمطالبة برحيل النظام وتحقيق العدالة والحرية.