أعداد المشاركين في تظاهرات السترات الصفراء تنخفض إلى أدنى مستوى لها حتى الآن

السترات
شكّل هذا الإستياء الشعبي أسوأ أزمة يواجهها الرئيس الفرنسي ماكرون منذ انتخابه العام 2017. [رويترز]
انخفضت أعداد المشاركين في احتجاجات “السترات الصفراء”، أمس السبت، في أنحاء فرنسا إلى أدنى مستوى لها حتى الآن، حيث تظاهر أقل من 30 ألف شخص، بحسب أرقام وزارة الداخلية الفرنسية.

حيث قالت الوزارة أن 28600 شخص تظاهروا هذا السبت، مقابل 39000 السبت الماضي، من بينهم 3 آلاف في باريس، في حين شكّك ناشطو “السترات الصفراء” بهذه الأرقام الرسمية.

هذا وبلغ عدد المتظاهرين مع انطلاق حركة “السترات الصفراء” 282 ألف شخص في 17 نوفمبر الماضي، والذي كان غير مسبوق من حيث شكله غير السياسي وغير النقابي، واستهدف في انطلاقته أسعار الوقود التي اعتبرت مرتفعة جداً، بالإضافة إلى مطالبته بتعزيز القدرة الشرائية للفرنسيين.

محتوى ذو صلة
كيم يدعو ترامب مُجدداً لعقد قمة ثالثة واستئناف المفاوضات النووية

كما شكّل هذا الإستياء الشعبي أسوأ أزمة يواجهها الرئيس الفرنسي ماكرون منذ انتخابه العام 2017، ولكن على مدى 4 أشهر أخذ عدد المتظاهرين يستمر بالتراجع.

ويُعتبر الحدث الأبرز خلال نهاية الأسبوع في باريس كان محاولة الاعتصام والتخييم أمام برج إيفل، لكن المحاولة سرعان ما باءت بالفشل، فعندما بدأ نحو ثلاثين متظاهراً مساء الجمعة نصب خيم قرب البرج منعتهم قوات الأمن من ذلك وفرقتهم.