انتخابات ليبيا

أعضاء 5+5 عن المنطقة الشرقية يصلون سرت استعداداً للاجتماع الخامس للجنة

وصل إلى مدينة سرت، عدد من أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 عن المنطقة الشرقية، للمشاركة فى الاجتماع الخامس للجنة بمقرها الدائم في سرت.

وبوصول أعضاء اللجنة من المنطقة الشرقية تكامل وصول أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، إلى سرت للمشاركة فى الاجتماعات للجنة بحضور وفد بعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا.

وتعقد اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، اجتماعها الخامس، بمقرها الدائم في مدينة سرت، بحضور مندوب عن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وستتابع اللجنة مناقشة ما تم الاتفاق عليه خلال الاجتماعات السابقة بشأن آلية تطبيق وقف إطلاق النار الدائم الذي تم توقيعه في جنيف يوم 23 أكتوبر 2020م.

كما ستستعرض اللجنة تقارير عمل اللجان الفرعية الأمنية والشُرطية، ومسألة نزع الألغام والمخلفات الحربية تمهيدا لفتح الطريق الساحلي بين مدينتي سرت – مصراتة، وكذلك ملف إخراج المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية، بالإضافة إلى متابعة مخرجات الاجتماع السابق والبيان الصحفي.

في غضون ذلك، التقت وزير الخارجية والتعاون الدولي نجلاء المنقوش، الاثنين الماضي، بمقر الوزارة في طرابلس، أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة 5+5.

وأفاد المكتب الإعلامي بالوزارة، بأن اللقاء يأتي للتشاور والتنسيق قبيل مؤتمر برلين2 حول ليبيا، حيث أكد أعضاء اللجنة خلال اللقاء على ضرورة دعم الحكومة والخارجية تحديداً لتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار كاملاً وبأسرع وقت ممكن بدءا من البند الأول من الاتفاق والمتمثل في فتح الطريق الساحلي وذلك كبادرة لتعزيز الثقة بين الأطراف، ومن تم الانتقال لتنفيذ باقي بنود الاتفاق تمهيداً للانسحاب الكلي لكل القوات الأجنبية والمرتزقة.

من جانبها أكدت الوزيرة على دعمها الكامل لعمل اللجنة وجهود أعضائها العشر في مساعيهم لفرض سيادة الدولة وتحرير القرار السيادي فيها، حيث أنه لا تهاون اتجاه هذا المبدأ الوطني، وفق قولها.

كما أكدت المنقوش أنها رفقة وكيل الوزارة للشؤون السياسية تعمل داخليا وخارجياً على وضع بنود اتفاق وقف إطلاق النار موضع التنفيذ وفتح الطريق الساحلي قبل مؤتمر برلين2، والذي ستسعى جاهدة فيه لحشد الدعم الدولي لتنفيذ كامل اتفاق وقف إطلاق النار وتحقيق الاستقرار الأمني والعمل على توحيد المؤسسات السيادية لضمان تنفيذ خارطة طريق المرحلة التمهيدية وصولاً للانتخابات نهاية العام.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً