ألمانيا تدعم قرار أممي يدعو لوقف إطلاق النار في ليبيا

قال السفير الألمانيا أن بلاده تدعم بشكل كامل قراراً قوياً يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا. [إنترنت]
أعلنت المانيا دعمها بشكل كامل قراراً أممياً قوياً يدعو لوقف فوري لإطلاق النار بليبيا التي تشهد منذ نحو شهرين معارك مسلحة في العاصمة طرابلس بين قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً، وقوات خليفة حفتر.

جاء موقف ألمانيا في تغريدة لسفيرها، لدى ليبيا، أوليفر أوفتشا، نشرها على حسابة الشخصي بموقع “تويتر”.

وقال السفير الألمانيا أن بلاده تدعم بشكل كامل قراراً قوياً يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا، واستئناف العملية السياسية.

كما أعرب عن تأييد بلاده للتنفيذ الصارم لحظر إرسال الأسلحة إلى ليبيا في ظل اتهام متبادل لأطراف النزاع بالتزود بالسلاح من دول أخرى لا سيما أن ليبيا واقعة تحت حظر توريد الأسلحة إليها، بموجب قرار من مجلس الأمن الدولي صدر قبل تسعة أعوام.

محتوى ذو صلة
ولفرام لاشر: سينتهي هجوم حفتر على طرابلس إذا خسر ترهونة

ومنذ 4 أبريل الماضي تشهد طرابلس معارك مسلحة إثر إطلاق خليفة حفتر عملية عسكرية للسيطرة عليها وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة في ليبيا.