أمريكا.. المرشح الديمقراطي «ساندرز»: السعودية يحكمها قتلة وسفاحون

المشكلة الوحيدة هي أن الناس الذين يديرون ذلك البلد قتلة سفاحون [القدس العربي]

شن المرشح الديمقراطي المحتمل للانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة، بيرني ساندرز، هجوماً قوياً على قادة السعودية، وخاصة ولي العهد محمد بن سلمان، واصفاً من يديرون البلاد بأنهم “قتلة سفاحون”.

وقال ساندرز، الذي يُعد أحد أبرز المنافسين المحتملين لمواجهة الرئيس دونالد ترامب في انتخابات نوفمبر المقبلة: “لسنوات أحببنا السعودية كحليف رائع، لكن المشكلة الوحيدة هي أن الناس الذين يديرون ذلك البلد قتلة سفاحون”.

وأضاف، خلال مقابلة مع شبكة “سي إن إن” الأمريكية، أنه “بدلاً من أن نكون على علاقة ودية جداً مع الديكتاتور الملياردير محمد بن سلمان، يمكننا أن نجمع السعوديين والإيرانيين”.

وأشار إلى أن على الإدارة الأمريكية أن تقول للسعوديين والإيرانيين إن عليهم العمل معاً، وإن واشنطن تعبت من إنفاق تريليونات الدولارات على “حروب لا تنتهي”، حسب تعبيره.

تجدر الإشارة إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي متهمة بالتواطؤ مع السعودية وبن سلمان، والعمل على إفلاتها من العقاب في انتهاكاتها الحقوقية الجمة وتصفيتها لمعارضيها، كما حدث في قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده في إسطنبول التركية (أكتوبر 2018)، وكمحاكمتها للأطفال وسجنهم بتهمة المعارضة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق