أمريكا تُحارب غوغل وتُشديد الرقابة على أنشطتها

القسم الخاص بمكافحة الاحتكار في الوزارة يعمل على تهيئة أرضية للتحقيق. [رويترز]

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” بأن وزارة العدل الأمريكية تستعد لفتح تحقيق خاص بمكافحة الاحتكار ضد شركة “غوغل” العملاقة، ما قد يؤدي إلى تشديد الرقابة على أنشطتها.

حيث نقلت الصحيفة عن أشخاص مطلعين على الموضوع تأكيدهم، أن القسم الخاص بمكافحة الاحتكار في الوزارة يعمل على تهيئة أرضية للتحقيق.

كما أكدت الصحيفة أن وزارة العدل ولجنة التجارة خاضتا مؤخراً مفاوضات لتحديد من منهما سيتولى التحقيق المستقبلي، وتم الاتفاق على أن هذه المهمة تعود إلى الوزارة.

هذا ومن المتوقع أن يدرس المحققون بالتفصيل أساليب الشركة العملاقة في تنفيذ مشاريعها المختلفة، بما في ذلك نظام البحث في الإنترنت.

أخبار ذات صلة
بـ12 يورو فقط.. هاتف ذكي خارق للعادة ومزود بأقوى بطارية في العالم

وسيوجه هذا التحقيق ضربة جديدة إلى الشركة الأمريكية التي تواجه مشاكل قضائية من هذا النوع في الولايات المتحدة وخارجها، إذ فرض عليها الاتحاد الأوروبي غرامة بمليارات الدولارات بتهمة الاحتكار.

يُذكر أن لجنة التجارة الفدرالية التي تعود إليها أيضاً صلاحيات محاربة الاحتكار قد أجرت تحقيقاً شاملاً مع “غوغل” لكنه أغلق عام 2013 دون اتخاذ أي إجراءات بحق الشركة التي أدخلت طوعاً عدة تغييرات على سياساتها.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن