أمريكا لا تصرّ على مطالبة السودان بـ11 مليار دولار

رئيس الوزراء السوداني. [إنترنت]

أعلن رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك، عن انحسار شروط واشنطن لإزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب، بقضية تعويض ضحايا الإرهاب من الأمريكيين.

وقال حمدوك في مؤتمر صحفي عقده مساء الأحد في مطار الخرطوم الدولي، عقب زيارة إلى الولايات المتحدة استمرت 6 أيام بدعوة من واشنطن، إنه لم يحدث أي اتفاق حتى الآن بشأن التعويضات.

وأشار إلى انحسار شروط واشنطن لإزالة السودان من قائمة الإرهاب، بقضية تعويض ضحايا الإرهاب من الأمريكيين، في القضية المرتبطة بالهجمات على سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا في العام 1998.

ولفت إلى أن واشنطن خفضت خلال المحادثات، مطالباتها بتعويضات ضحايا العمليات الإرهابية من الأمريكيين، من 11 مليار دولار، إلى مئات الملايين فقط.

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين، أعرب خلال لقائه حمدوك السبت الفائت في البيت الأبيض، عن حرص واشنطن على شطب السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

وأدرجت الخارجية الأمريكية السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب عام 1993، ويقضي هذا القرار بفرض عقوبات بينها حظر بيع السلاح للسودان وفرض القيود على أنشطة مصارفه

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق