أمطار وفيضانات تجتاح دول المتوسط

فيضانات تونس
الفيضانات في تونس تقتل خمسة أشخاص [يوتيوب]

حذرت مواقع أرصاد أوروبية بعض بلدان المتوسط، ومن بينها دول عربية، من تقلبات مناخية شديدة وفيضانات، من الممكن أن تتحول إلى كوارث، في وقت يتوقع فيه وصول إعصار مدمر إلى عدة مدن في إيطاليا.

ويأتي ذلك في وقت اجتاحت فيه الفيضانات مناطق واسعة في تونس، وجنوب فرنسا التي أعلنت سلطاتها حالة الكوارث في أكثر من 100 بلدة في إقليم “أود” جنوبي البلاد، وذلك عقب هطول أمطار وسيول، أدت إلى ارتفاع منسوب المياه في وادي “أود”.

أمطار وفيضانات

وفي جنوب المتوسط، تشهد عدة محافظات تونسية، هطول أمطار بكميات قياسية، منذ ليل الخميس، وتسببت في فيضانات غير  مسبوقة.

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية، الخميس، عن مقتل خمسة أشخاص، وفقدان اثنين أخرين نتيجة سوء الأحوال الجوية التي تشهدها البلاد.

وتأتي الأمطار الغزيرة بعد شهر من عواصف مطرية، أودت كذلك بحياة خمسة أشخاص على الأقل، في مناطق الوطن القبلي شمال شرق تونس.

وقتل شخصان في ولاية الكاف (شمال غرب) وأخر في مدينة قرمبالية (شمال شرق)، حسبما أشار المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية سفيان الزعق لوكالة فرانس برس.

وغرق طفل يبلغ من العمر ست سنوات الأربعاء، في منطقة سيدي بوزيد (وسط غرب)، كما جرفت سيول رجلا في الأربعين من عمره في ولاية القصرين المجاورة، بحسب المصدر.

ودعت وزارة الداخلية السائقين إلى اتخاذ الحيطة والحذر، مشيرة إلى أن عددا من الطرق التي تربط بين المدن غير سالكة.