أمير قطر يأمر بإنشاء صُندوق لِإجلاء المُهاجِرين الأفارقة من ليبيا

تأتي هذه المبادرة في إطار العمل الإنساني والتنموي في دول الاتحاد الأفريقي وتخفيفاً للظروف المعيشية الصعبة لهؤلاء المهاجرين.

أصدر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر قراراً بإنشاء صندوق برعاية الاتحاد الأفريقي لتغطية تكاليف إجلاء المهاجرين الأفارقة غير النظاميين الموجودين في ليبيا إلى بلدانهم، وإعادة دمجهم في مجتمعاتهم.

وبحسب صحيفة “الشرق” القطرية ستساهم دولة قطر في الصندوق بمبلغ عشرين مليون دولار أمريكي.

وتأتي هذه المبادرة من أمير دولة قطر في إطار رؤية بلاده الداعمة للعمل الإنساني والتنموي في دول الاتحاد الأفريقي، وتخفيفاً للظروف المعيشية الصعبة لهؤلاء المهاجرين.

أخبار ذات صلة
عبر ملتقى وطني.. «السراج» يُعلن عن مبادرة سياسية لحل الأزمة الليبية

وليبيا هي البوابة الرئيسية للمهاجرين الأفارقة الساعين للوصول إلى أوروبا بحراً، وسلك أكثر من 150 ألف شخص هذا الطريق في الأعوام الثلاثة الماضية، وتستغل بعض العصابات هذا الأمر بعمليات الاتجار بالبشر.

وكان مجلس الأمن الدولي فرض، في يونيو الماضي عقوبات على 6 أشخاص، لـ”تورطهم في الاتجار بالبشر في ليبيا”، في خطوة اعتبرتها واشنطن “جزءاً من جهد دولي أكبر لمحاسبة المتورطين في تهريب المهاجرين والاتجار بهم”.