أنتوني فاوتشي يكشف معلومة بشأن «لقاح كورونا»

أبدى المستشار الصحي للبيت الأبيض، أنتوني فاوتشي، الأربعاء، مخاوفه من أن اللقاح المحتمل لفيروس كورونا المستجد قد لا يوفر مناعة طويلة الأمد.

وقال فاوتشي كبير أطباء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة وفق ما نقلت شبكة “سي أن بي سي” عن مقابلته مع مجلة جاما الطبية إنه إذا كانت طبيعة كوفيد-19 مشابهة لفيروسات كورونا الأخرى فاللقاح لن يتيح مناعة وحصانة لفترة طويلة.

وأضاف مدير المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية “عندما تنظر إلى تاريخ فيروسات كورونا والفيروسات الأخرى التي تسبب نزلات البرد فاللقاحات أو المناعة منه تتراوح بين 3 إلى 6 أشهر، وفي أفضل الأوقات أقل من عام”.

ويرى فاوتشي أن هذا الأمر لا يعني أن المناعة أو الحماية من مثل هذا الفيروس ستستمر طويلا.

وكشف فاوتشي أنه يشارك في أربع تجارب لقاحات محتملة بشكل مباشر أو غير مباشر، إذ ستجري شركة “بيوتيك” اختبارات المرحلة الثالثة للقاح مودرنا الذي تطوره في يوليو المقبل، والتي سيخضع لها 30 ألف شخص.

محتوى ذو صلة
خبير فرنسي يتوقع احتمال توفر لقاح ضد كورونا في«2021» لايزال ضئيلاً

ويأمل أنه بحلول 2021 أن تكون مئات ملايين الجرعات من اللقاحات جاهزة، مؤكدا أنه “متفائل بحذر” إذ لا يوجد ضمان على الإطلاق، وربما سيحتاج العلماء إلى شهور عديدة قبل الحصول على الإجابة ما إذا كان اللقاح المنشود يعمل بالكفاءة التي يريدونها أم لا.

وعندما سُئل عما إذا كان العلماء سيتمكنون من إيجاد لقاح فعال، قال فاوتشي إنه “متفائل بحذر”، مضيفا أنه “لا يوجد ضمان على الإطلاق”.

وأوضح أنه ربما سيحتاج العلماء شهورا عديدة قبل الحصول على إجابة إذا ما كان اللقاح المنشود يعمل بالكفاءة التي يريدونها أم لا.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً