«أنصار الله» يستهدفون قاعدة الملك خالد الجوية

أعلنت القوات المسلحة الموالية لجماعة “أنصار الله” اليمنية، عبر متحدثها العميد يحيى سريع، بأن الجماعة استهدفت غرفة العمليات في مطار نجران وقاعدة الملك خالد الجوية بطائرات مسيّرة.

وفي بيان نشره على تويتر، قال”سريع”: “تمكن سلاح الجو بعون الله وفضله من تنفيذ عملية واسعة ظهراليوم باتجاه خميس مشيط ونجران بعدد كبير من طائرات قاصف2K المسيرة، مستهدفا غرفة العمليات والتحكم في مطار نجران، ومخازن الأسلحة ومرابض الطائرات في قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط وأهدافا عسكرية أخرى، وقد أصابت أهدافها بدقة عالية”.

وفي وقت سابق من اليوم، قال سريع في تصريحات لقناة “المسيرة” اليمنية: “نمارس حقنا المشروع في الدفاع عن شعبنا، ولن نقف مكتوفي الأيدي ونحن نرى شعبنا يقتل بالغارات والحصار”.

محتوى ذو صلة
وساطة باكستانية بين الرياض وطهران

وأكد:

مصادرنا أكدت أن عملية توازن الردع الرابعة كانت دقيقة وأصابت أهدافها بدقة عالية وأربكت السعوديين وخلفهم الأمريكيين.

وأضاف: “سنستمر في استهداف العمق السعودي بمؤسساته العسكرية والسيادية التي تعتبر رأس حربة العدوان على شعبنا، ونحرص على أن تكون أهدافنا بعيدة عن الإضرار بالشعب السعودي المظلوم بحكم آل سعود له”.

وتابع: “التصعيد العسكري ليس جديدا، ونحن قادرون على الدفاع عن اليمن، إمكاناتنا اليوم أفضل مما كانت عليه، وحتى الآن لم نستخدم كل ما لدينا من قدرات وعلى العدو إدراك هذا الأمر جيدًا”.

وأشار إلى أن:

لغة التهديد والوعيد معنا لن تجدي نفعًا، ولو كانت تجدي لما استمر العدوان حتى اليوم. أمام العدو خيار واحد فقط، وقف العدوان ورفع الحصار.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً