أوبك عاجزة عن تلبية حاجة السوق العالمية للنفط

هبوط الإنتاج في إيران وفنزويلا وأنغولا بدد أثر ارتفاع الإنتاج السعودي. [رويترز]

أظهرت وثائق كشفتها وكالة رويترز البريطانية أمس الجمعة عن مضمون وثيقة داخلية لمنظمة “أوبك” أظهرت أنها تواجه صعوبة في ضخ المزيد من النفط في السوق بعدما وافقت في يونيو على زيادة الإمدادات.

حيث قالت إن هبوط الإنتاج في إيران وفنزويلا وأنغولا بدد أثر ارتفاع الإنتاج السعودي.

كما تشير الوثيقة إلى أنهم لم يضخوا بعد الكميات الإضافية التي تعهدوا بها بالكامل، وتقول “أوبك” إنها تمضي على مسار تنفيذ التعهد على الرغم من أنها لم تكشف عن إطار زمني لهذا الغرض، حيث صرح الأمين العام للمنظمة محمد باركيندو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأن العمل جارٍ.

في سياق متصل أظهرت الوثيقة الداخلية، التي جرى إعدادها بمقر المنظمة في فيينا من أجل اجتماع لجنة فنية يوم الجمعة، أن الدول الأعضاء باستثناء نيجيريا وليبيا والكونغو ضخت كمية إضافية قدرها 428 ألف برميل يوميا في سبتمبر مقارنة مع مايو.

هذا وضخت السعودية أكبر مصدر للخام في العالم كميات إضافية من النفط لتزيد إنتاجها بمقدار 524 ألف برميل يوميا في سبتمبر مقارنة مع مايو، وفقا لما أظهرته الوثيقة، وجاءت الزيادات الأخرى من العراق والكويت والإمارات، كما ضخت الدول غير الأعضاء في “أوبك” كميات إضافية قدرها 296 ألف برميل يوميا منذ مايو بحيث زادت روسيا الإنتاج بمقدار 389 ألف برميل يوميا، على الرغم من أن كازاخستان والمكسيك وماليزيا سجلت تراجعاً في الإنتاج.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن