أوقاف القدس تُصدر تعميماً حول الصلاة في الأقصى المُبارك

أهاب مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس المحتلة، اليوم الخميس، بجميع الـمصلين ورواد الـمسجد الأقصى الـمبارك، الالتزام بالقوانين والتعليمات الطبية الصادرة عن وزارة الصحة.

ودعا المجلس في تعميم له، حول الصلاة في الأقصى، الذي سيفتح أبوابه للمصلين فجر الأحد المقبل بعد إغلاق دام لشهرين ونصف في إطار الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا، المصلين إلى الالتزام بالكمامة وإحضار سجادة للصلاة، والخضوع لفحص الحرارة أثناء الدخول للمسجد، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

وحث المجلس المصلين على الأخذ بسياسة التباعد، وعدم الاحتكاك حال الدخول والخروج من وإلى الـمسجد وأثناء أداء الصلاة، إضافة إلى الالتزام بالخطوط والأماكن التي وضعتها دائرة الأوقاف الإسلامية لتأدية الصلاة سواء الأماكن الـمسقوفة أو في الساحات.

وطالب مجلس الاوقاف المصلين بالاهتمام بالنظافة الـمطلقة في المسجد الأقصى بشكل عام، وأماكن الوضوء والحمامات بشكل خاص.

محتوى ذو صلة
مستوطنون صهاينة يقتحمون المسجد الأقصى المُبارك

كما ناشد المصلين بعدم حضور من يعاني من أي أعراض مرضية إلى الأقصى، حرصا على سلامة الجميع.

وأكد المجلس أن دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون الـمسجد الأقصى الـمبارك، تقوم بمسؤوليتها تجاه الـمسجد الأقصى الـمبارك والـمقدسات وتجاه الشعب، مضيفا أن الـمرجعية التي تؤخذ منها القرارات سواء بفتح الـمسجد أو تعليق الحضور إليه وإدارة الـمكان وكل ما يلزم هو مجلس الأوقاف والشؤون والـمقدسات الإسلامية ووزارة الأوقاف والشؤون والـمقدسات الإسلامية في عمان، وأن أية تصريحات بهذا الشأن خارجة عن هذه الـمرجعية، هي تدخل في شؤون إدارة الأوقاف.

كما أهاب مجلس الاوقاف بالمواطنين أن يتعاونوا مع حراس وموظفي الـمسجد الأقصى الـمبارك، “حتى لا تصبح هناك أية فجوات، في وقت نحن أحوج فيه لوحدة الكلمة والصف لحماية أقصانا وأنفسنا”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً