أول تجربة فنية أوسكار لـ«المنتج» باراك أوباما وزوجته

فليم من إنتاج أوباما يفوز بالأوسكار. [الشرق]

حصل الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، وزوجته ميشيل، على جائزة أوسكار، بعد فوز فيلمهما “المصنع الأميركي” (American Factory) بجائزة أفضل فيلم وثائقي، في حفل توزيع جوائز الأوسكار الـ 92.

والفيلم هو أول إنتاج لشركة High Ground Productions”” التي أسسها أوباما وزوجته ميشيل عام 2018.

كما أن إنتاج الفيلم جاء بالتعاون بين شركة أوباما، وشركة نتفليكس، وهو من إخراج جوليا رايشرت وستيفن بوجنار.

وعقب الفوز بالجائزة، قال أوباما في تغريدة على موقع تويتر: “أهنئ جوليا وستيفن، اللذان يقفان وراء إخراج قصة المصنع الأميركي المعقدة والمؤثرة حول العواقب الإنسانية للتغيير الاقتصادي المفزع”.

وأضاف أوباما “سعيد للغاية لرؤية شخصين موهوبين وصريحين، يحملان معهما جائزة أوسكار إلى المنزل”.

ويتناول الفيلم حياة آلاف العمال الذين تم تسريحهم من مصانع السيارات في مقاطعة مورين بولاية أوهايو خلال الأزمة الاقتصادية في 2008، والحياة الصعبة التي عاشها العمال.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق