إحباط هُجوم بِالصواريخ على قاعدة «عين الأسد» قَبل دقائق مِن إطلاقها

تم ضبط 3 صواريخ من نوع «جراد» تعمل بواسطة جهاز توقيت إلكتروني في تلال «منطقة الدولاب»، حيث كانت موجهة نحو القاعدة. [Twitter]
أعلنت القوات العراقية، اليوم السبت، ضبط ضواريخ كانت معدة لاستهداف قاعدة “عين الأسد” في محافظة الأنبار، التي تتواجد فيها القوات الأمريكية، قبل دقائق من إطلاقها.

وأفاد مركز الإعلام الأمني في بيان بأن “قطعات الفرقة السابعة ضمن قيادة عمليات الجزيرة ومن خلال المتابعة الميدانية، تمكنت من ضبط 3 صواريخ “نوع كراد” تعمل بواسطة جهاز توقيت الكتروني، في تلال منطقة الدولاب”.

وأضاف البيان أن الصواريخ “كانت موجهة نحو قاعدة عين الأسد، حيث تمكنت القوة ذاتها من ايقاف التوقيت قبل خمسة عشر  دقيقة من انطلاقها، وقد تم التعامل معها أصولياً”.

محتوى ذو صلة
بري: لبنان أشبه بسفينة تغرق شيئًا فشيئًا

وفي السياق، أشارت مصادر محلية إلى أن الصواريخ التي تم ضبطها اليوم هي إيرانية الصنع.

وتعتبر قاعدة عين الأسد العسكرية أكبر قاعدة للجيش الأمريكي في العراق وتقع على بعد 108 كلم غرب الرمادي قرب البغدادي، وكان اسمها قاعدة القادسية قبل 2003.

وأجرى الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أواخر شهر ديسمبر الماضي زيارة سرية إلى القاعدة، مؤكداً نيته بقاء جنود بلاده الذين يقدر عددهم بألفي جندي في العراق.