إسبانيا تُكافح مهربي البشر في شمال المغرب

مهاجرين غير شرعيين
لم يتضح بعد ما إذا كان الموقوفون متورطين في تهريب المخدرات. [إنترنت]
ألقى الحرس المدني الإسباني القبض على 4 أشخاص متهمين بتقاضي أموال من مهاجرين تصل إلى 2000 يورو عن كل شخص لتهريبهم إلى إسبانيا في زوارق سريعة تستخدم عادة لتهريب المخدرات.

حيث لم يتضح بعد ما إذا كان الموقوفون متورطين في تهريب المخدرات وقرروا تغيير نشاطاتهم، أم أنهم استخدموا هذه القوارب السريعة لتهريب اللاجئين والمخدرات على حد سواء.

وكان اتحاد شرطة الحرس المدني قد حذر الشهر الماضي من أن مهربي المخدرات في جنوب البلاد دخلوا بثقلهم في التجارة المربحة لتهريب المهاجرين، مع محاولة عدد متزايد من المهاجرين الوصول إلى أوروبا من إفريقيا عبر إسبانيا.

محتوى ذو صلة
روسيا تُنشئ قاعدة عسكرية جديدة في سوريا

وكشفت الشرطة أن الموقوفين الأربعة يشتبه بقيادتهم عصابة في جيب سبتة الإسباني في شمال المغرب، تخصصت في نقل الجزائريين، موضحةً أن العصابة تتقاضى ما بين 1800 و2000 يورو عن الشخص الواحد، ما يجعلها تحقق مكاسب كبيرة تصل إلى نحو 26000 يورو في الرحلة الواحدة.

يُذكر ان المغرب قد شهد تدفقا للمهاجرين الراغبين في الوصول إلى أوروبا معظمهم على قوارب متجهة إلى إسبانيا أو عبر جيبي سبتة ومليلة في شمال إفريقيا.