انتخابات ليبيا

إسرائيل تُعلن بناء 1355 وحدة استيطانية جديدة بالضفة الغربية

طرحت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، مناقصة لبناء 1355 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، وذلك للمرة الأولى منذ تسلم الرئيس الأمريكي جو بايدن منصبه في يناير الماضي.

وأعلنت ما تسمى سلطة الأراضي الإسرائيلية، عن مناقصة لبناء 1355 وحدة استيطانية في أنحاء متفرقة بالضفة الغربية، بعد موافقة وزير البناء والإسكان الإسرائيلي زئيف إلكين.

وقال إلكين في بيان لمكتبه: “وعدنا فأوفينا. تعزيز وتوسيع الاستيطان اليهودي في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) هو أمر ضروري ومهم جدا في رؤية المشروع الصهيوني. بعد فترة طويلة من الركود في البناء في يهودا والسامرة، أرحب بتسويق أكثر من 1000 وحدة سكنية، سوف أواصل تعزيز الاستيطان اليهودي في يهودا والسامرة”.

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام إسرائيلية، ستقام الوحدات الاستيطانية الجديدة في مستوطنات: “بيت إيل” (346 وحدة استيطانية جديدة)، و”أريئيل” (729)، و”الكانا” (102)، و”غيفع بنيامين” (96)، و”عمانوئيل” (57)، و”كارني شومرون” (22)، و”بيتار عيليت” (1).

وتعتزم حكومة الاحتلال، المصادقة على بناء 3,144 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، وذلك خلال جلسة ستنعقد يوم الأربعاء المقبل؛ للمصادقة على مخطط البناء الاستيطاني الضخم.

وستتوزّع الوحدات الاستيطانية على 30 مستوطنة وبؤرة استيطانية في الضفة الغربية بما فيها القدس، أكبرها في مستوطنتي “رفافا” (399 وحدة استيطانية) و”كدوميم” (380) و”كفار عتصيون” (292) و”هار براخ ا” (286) وحدة استيطانية.

وكانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، قد حذرت سلطات الاحتلال الإسرائيلية من بناء وحدات استيطانية جديدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

كما أدانت وزارة الخارجية التركية، خطة إسرائيل بشأن الموافقة على بناء 3100 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات بالضفة الغربية الأسبوع المقبل.

يُشار إلى أن أكثر من 600 ألف إسرائيلي يعيش حالياً في المستوطنات غير القانونية في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين، وتسارع الاستيطان غير القانوني في الأعوام الأخيرة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً