إصابة مدنين في قصف قوات حفتر على طرابلس

استهداف عناصر حفتر للأحياء السكنية بالصواريخ. [سوشيال ميديا]

أصيب مواطنين، صباح اليوم الأربعاء، نتيجة القصف الصاروخي العشوائي لقوات حفتر على المناطق السكنية بالعاصمة طرابلس.

وبحسب الصفحة الرسمية لعملية بركان الغضب، أصيب مواطنين إثر قصف قوات حفتر على منطقة السبعة، وباب بن غشير، ورأس حسن، وطريق السور، وبئر التوتة، كما استهدف القصف مبنى جهاز الإسعاف والطوارئ بطرابلس.

وأفادت الصفحة، في وقت سابق، باستهدف عناصر حفتر بالصواريخ مؤسسة الإصلاح والتأهيل بمنطقة عين زارة الرويمي، الذي يؤوي أكثر من 420 نزيلاً، ونتج عن ذلك القصف إصابة أربعة من عناصر الشرطة القضائية، وذلك قبل انقضاء 72 ساعة على الإعلان المخادع للناطق الرسمي باسم قوات حفتر حول وقف إطلاق النار.

محتوى ذو صلة
«كورونا» ارتفاع حالات الإصابة في ليبيا إلى 18

والجدير بالذكر، فقد أعلن الناطق الرسمى باسم قوات حفتر، أحمد المسماري وقف الأعمال القتالية في المنطقة.

وقال المتحدث في بيان مصور له: “نعلن عن وقف إطلاق النار، وذلك وفقاً لدعوة الأمم المتحدة لمجابهة الوباء العالمي فيروس كورونا.

ويأتي إعلان وقف إطلاق النار استجابة لمبادرة ودعوة الأمم المتحدة، لجميع أطراف النزاع الليبي لإعلان الوقف الإنساني الفوري للأعمال العدائية لمساعدة حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًا على مواجهة تفشي فيروس كورونا الجديد.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق