إصابة 11 شرطي بجروح واعتقال عشرات المُحتجين في تظاهرات الجزائر

جزائر
قُدرت أعداد الحشود بمئات الآلاف. [رويترز]

كشفت الشرطة الجزائرية عن اعتقال 75 محتجاً وإصابة 11 شرطياً بجروح طفيفة في احتجاجات العاصمة التي شارك فيها مئات الآلاف من المتظاهرين وهي الأكبر ضد حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

حيث خرج مئات الآلاف من المتظاهرين في وسط العاصمة الجزائر يوم الجمعة واحتشدوا في الشوارع والميادين بعد صلاة الجمعة واتشح الكثير منهم بالعلم الجزائري، كما شهدت مدن أخرى مظاهرات من بينها بجاية ووهران وباتنة وتيزي وزو.

وقُدرت أعداد الحشود بمئات الآلاف لكن لم تصدر تقديرات رسمية لها وتراجعت الأعداد إلى الآلاف قبل حلول الظلام.

هذا وبدأ المتظاهرون صباح الجمعة بالتوافد على ساحة البريد المركزي في العاصمة الجزائرية حتى قبل صلاة الجمعة وسط إجراءات أمنية مكثفة.

ومنعت قوات الدرك الوطني الجزائري حافلات لمتظاهرين وافدين من محافظة تيزي وزو من دخول العاصمة للالتحاق بالمظاهرات في وسط المدينة، في حين استمر وصول التعزيزات الأمنية إلى قلب العاصمة.

يُذكر أن بوتفليقة تراجع عن قراره الترشح لولاية جديدة يوم الاثنين بعد احتجاجات شعبية ضده، لكنه لم يعلن تنحيه على الفور، إذ يعتزم البقاء في السلطة لحين صياغة دستور جديد.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن