إضرابات عمال المناجم في الجزائر يتسبب بخسائر فادحة للاقتصاد الوطني

عجز ميزان المدفوعات يستلزم اتخاذ إجراءات عاجلة بهدف تشجيع التصدير الذي يخص قطاع التعدين والإسمنت والصناعات الغذائية. [إنترنت]
أعلنت وزيرة الصناعة والمناجم الجزائرية، جميلة تمازيرت، بأن إضرابات عمال المؤسسات الوطنية أثرت على الإنتاج الوطني.

حيث كشفت جميلة تمازيرت، خلال لقاء تقييمي ضم المديرين العامين للمجمعات الصناعية العمومية، أن قيمة الخسارة التي سجلت من إضرابات العمال، قدرت بأكثر من مليار دولار.

كما دعت وزيرة الصناعة والمناجم الجزائرية مسؤولي المجمعات الصناعية الحاضرين، إلى الاتصال مع الشركاء الاجتماعيين بهدف وضع حد لإضرابات عمال المؤسسات الوطنية، من أجل مطالب مهنية اجتماعية.

أخبار ذات صلة
«مُحسن دريجة» يُحذّر من عدم استكمال برنامج «الإصلاحات الاقتصادية»

هذا وشددت تمازيرت على ضرورة استهداف الصادرات وتحقيق توازن في ميزان المدفوعات، مضيفةً أن عجز ميزان المدفوعات يستلزم اتخاذ إجراءات عاجلة بهدف تشجيع التصدير الذي يخص قطاع التعدين والإسمنت والصناعات الغذائية.