إقالة الناطق باسم وزارة الأوقاف المصرية

فتح المساجد في شهر رمضان لصلاة التراويح بدون مصلين [انترنت]

قال مصدر في تصريح لموقع روسيا اليوم بأن الدكتور أحمد القاضي الناطق باسم وزارة الأوقاف المصرية أقيل من منصبه بعد إدلائه بتصريحات عن فتح المساجد في شهر رمضان لصلاة التراويح بدون مصلين في ظل تفشي كورونا.

وتحدث أحمد القاضي، في مداخلة هاتفية لبرنامج “على مسؤوليتي” على قناة “صدى البلد”، مساء الأحد، إنه ستتم دراسة فتح المساجد للأئمة فقط، لإقامة صلاة التراويح بدون مصلين، في إطار إجراءات الحد من تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد.

وأضاف القاضي أن المسألة ليست سهلة، ولابد أن يتم التمعن في الأمر، للمحافظة على أرواح المواطنين.

وأكد أن الوزارة ترحب باقتراحات المواطنين، من أجل صلاة التراويح في شهر رمضان، معقبا: “الأمر ليس بأيدينا”.

محتوى ذو صلة
«دراسة» تكشف فيروس كورونا في حليّب الأم المرضعة

وكان المتحدث باسم وزارة الأوقاف المقال قد نفي يوم السيت صحة فتح المساجد خلال شهر رمضان خاصة مع وجود إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وصرح بأن وزارة الأوقاف أصدرت بيان تكشف فيه عدم صحة الشائعات التي تتحدث عن فتح المساجد خلال شهر رمضان ما لم تزل العلة.

وكشف أحمد القاضي أن تعليق صلاة الجمعة وصلاة الجماعة قائمة مع استمرار اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا.

وطالب المتحدث باسم وزارة الأوقاف، بضرورة زيادة التكاتف والتكافل والتراحم ومد يد العون إلى المصابين والمكلوبين.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً