إيران: احتجاز الناقلة البريطانية لم يكن انتقاماً لاحتجاز سفينتنا في جبل طارق

أكد ظريف أن إيران تريد أن تكون لديها علاقات طبيعية مع الآخرين مبنية على أساس الاحترام المتبادل. [غيتي]

كشف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن احتجاز إيران لناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز لم يكن رداً على احتجاز السلطات البريطانية لناقلة نفط إيرانية بالقرب من جبل طارق.

حيث قال ظريف خلال زيارته لنيكاراغوا، الاثنين، تعليقاً على احتجاز السفينة البريطانية، أن إيران اتخذت إجراءات لتطبيق القانون الدولي، وليس للرد على احتجاز ناقلة إيرانية قبل أسبوعين من ذلك.

كما حذر الوزير الإيراني من اندلاع نزاع في المنطقة، قائلاً:

“من السهل بدء النزاع ولكن سيكون من المستحيل إنهاؤه”.

وتابع ظريف:

“من المهم أن يدرك الجميع وأن يدرك بوريس جونسون أن إيران لا تسعى إلى المجابهة”.

وأكد ظريف أن إيران تريد أن تكون لديها علاقات طبيعية مع الآخرين مبنية على أساس الاحترام المتبادل.

محتوى ذو صلة
الحوثيون يعلقون على نية حمدوك سحب القوات السودانية من اليمن

يُذكر أن بريطانيا وصفت احتجاز إيران لسفينتها بالقرصنة، ودعت لتشكيل بعثة مشتركة بقيادة أوروبية لتأمين الملاحة في مضيق هرمز.