انتخابات ليبيا

إيران تحتجز سفينة أجنبية تُهرب الوقود

أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم السبت، توقيف سفينة أجنبية في مياه الخليج قالت إنها تحمل وقوداً مهرباً.

ونقلت وكالات أنباء إيرانية عن العقيد أحمد حاجيان قائد الطراد “ذو الفقار 412” في بارسيان قوله: “بعد عملية مراقبة استخباراتية، تمكنت مشاة البحرية من الاستيلاء على سفينة أجنبية، على متنها 11 شخصا من أفراد الطاقم”.

وأضاف: “بعد تفتيش السفينة، تم اكتشاف أكثر من 150 ألف لتر من المازوت المهرب وتم اقتياد جميع أفراد الطاقم إلى مدينة بارسيان لإخضاعهم للإجراءات القانونية هناك”.

وأشار إلى أنه تم تسليم جميع أفراد الطاقم الأجانب البالغ عددهم 11 إلى القضاء في مدينة بارسيان (جنوب) لاتخاذ الإجراءات القانونية.

كما نشرت وكالة أنباء “فارس” مقطع فيديو لهذه السفينة لكنها لم تذكر الدولة التي تملكها.

وبحسب ما ذكره أحمد حاجيان، فإن هذه هي المرة الثالثة التي تحتجز فيها قوات تحت إمرته سفنا أجنبية محملة بالوقود.

وكانت هذه القوة البحرية قد أعلنت يوم 21 نوفمبر 2020 أنها استولت على سفينة أجنبية من بنما بتهمة تهريب 300 ألف لتر من الوقود.

وكان الحرس الثوري قد أعلن يوم 3 نوفمبر الجاري أنه نجح، من خلال تنفيذ “عملية إنزال” على ظهر ناقلة نفط، والتي تم تحديدها لاحقًا باسم “سوتيس”، نجح في إفشال عملية مصادرة نفط إيراني من قبل الولايات المتحدة، وأن القوات الأميركية قامت بملاحقة قوات الحرس الثوري الإيراني لكنها لم تتمكن من استعادة الناقلة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً