إيران تلتف على العقوبات الأمريكية وتبيع نفطها بطريقة سرية

الولايات المتحدة تشدد الخناق على الاقتصاد الإيراني بواسطة عقوبات ذكية. [إنترنت]

كشف وزير النفط الإيراني بيجان نمدار زنغنة أن طهران تستخدم طرقاً غير تقليدية للالتفاف على العقوبات الأمريكية ومواصلة بيع نفطها.

حيث قال الوزير:

“لدينا مبيعات غير رسمية أو غير تقليدية، جميعها سرية، لأن الولايات المتحدة ستوقفها إن علمت بها”.

وقال إن الولايات المتحدة تشدد الخناق على الاقتصاد الإيراني بواسطة عقوبات ذكية، معتبراً أن أقسى العقوبات في التاريخ تفرض على إيران.

هذا وانسحبت الولايات المتحدة في مايو 2018 من الاتفاق النووي المبرم بين الدول الكبرى وإيران في عام 2015، والذي رفع العقوبات عن طهران مقابل الحد من برنامجها النووي.

أخبار ذات صلة
من بينها ليبيا.. «أوبك» تُعلن انخفاض إنتاج النفط في عدة دول

وأعادت الولايات المتحدة في نوفمبر فرض عقوبات على قطاع النفط في إيران لكنّها أعفت منها بادئ بدء لمدة ستة أشهر ثماني دول بينها الصين.

هذا وتراجعت الصادرات النفطية الإيرانية من مليون وخمسمئة ألف برميل يوميا في أكتوبر إلى 750 ألف برميل يوميا في أبريل، وفق أرقام وكالة بلومبرغ.