إيران تُعلن استعدادها للالتزام بالاتفاق النووي من جديد لكن بشرط!

قال موسوي إن موقف بلاده ينبغي أن يقنع باريس بدعم الاتفاق بشكل كامل. [إنترنت]
قال المتحدث باسم وزارة الخارجیة الإیرانیة، عباس موسوي، الثلاثاء أن بلاده مستعدة للالتزام بتنفیذ الاتفاق النووي بقدر التزام فرنسا وبقية الشركاء الأوروبيين به.

وجاء ذلك في تصريح نقلته وسائل إعلام حكومية، تعليقاً على تصريحات لنظيرته الفرنسية أغنيس فون دير مول، دعت فيها طهران إلى حماية الاتفاق النووي.

وقال موسوي إن موقف بلاده ينبغي أن يقنع باريس بدعم الاتفاق بشكل كامل.

يشار أن شركات أوروبية رضخت خلال الأشهر الأخيرة للعقوبات الأمريكية، سيما في قطاع الطاقة، وبينها توتال الفرنسية.

محتوى ذو صلة
رغم اتهامها بالتجسس.. إيران تُطلق سراح الصحفية الروسية «يوليا يوزيك»

هذا وكانت طهران تعرضت لعقوبات أمريكية ودولية جراء برنامجها النووية، إلا أنها رُفعت بموجب اتفاق أُبرم عام 2015.

وأعلنت واشنطن العام الماضي الخروج من الاتفاق وإعادة فرض العقوبات، بهدف إجبار إيران على تقديم ضمانات أكثر، والحد من برامجها الصاروخية، ووقف تدخلاتها الإقليمية، وهو ما لقي معارضة واسعة على الساحة الدولية، وسط مخاوف من انعكاسات سلبية على استقرار المنطقة.