ابنة مايكل جاكسون تُحاول الانتحار بعد عرض فيلم وثائقي عن أبيها

باريس
حاولت الانتحار عبر قطع شرايينها. [إنترنت]
قامت باريس، ابنة ملك البوب الأمريكي الراحل مايكل جيكسون، بمحاولة الانتحار، بسبب عرض فيلم وثائقي تضمن اتهام أبيها بالاعتداء الجنسي على أطفال.

حيث أن الفتاة البالغة من العمر 20 عاماً نقلت أمس السبت إلى المستشفى بعد أن حاولت الانتحار عبر قطع شرايينها.

وأقدمت باريس على الخطوة بعد أن عرضت شبكة فضائية الفيلم الذي كشف فيه الفنانان جيمس سايفتشوك ووايد روبسون أنهما تعرضا للاستغلال الجنسي من قبل مايكل جاكسون حينما كانا طفلين تحت سن الحادي عشرة وعاشا في الفيلا التابعة لجاكسون.

هذا وسبق أن وصفت أسرة المغني الشهير الذي توفي عام 2009 الاتهامات الواردة في الفيلم بأنها إعدام علنى دون محاكمة ورفعت شكوى قضائية وطالبت بتعويض يبلغ 100 مليون دولار لعرضها الفيلم المثير.