اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم يفرض غرامة مالية على ميسي ويحرمه من اللعب!

تعتبر العقوبة التأديبية الموقعة على ميسي قابلة للاستئناف. [رويترز]
قام اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم الجمعة بفرض عقوبة صارمة على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إثر تصريحاته بعد الطرد الذي تعرض له ضد تشيلي في مباراة المركز الثالث في كأس كوبا أمريكا.

حيث أكد “كونميبول” في بيان رسمي عبر موقعه الإلكتروني، إيقاف قائد منتخب “التانغو” لمدة 3 أشهر من تاريخ صدور القرار، بالإضافة إلى تغريمه 50 ألف دولار بسبب سوء سلوكه وتصريحاته المسيئة ضد مسؤولي الاتحاد القاري واتهامهم بالفساد والتحيز للبرازيل، بعد إقصاء الأرجنتين من الدور نصف النهائي على يد السيليساو.

هذا ويأتي الإيقاف ليحرم ميسي من الظهور دولياً مع منتخب بلاده عن المباريات التي سيخوضها منتخب الأرجنتين خلال شهري سبتمبر وأكتوبر وهي مباريات ودية ضمن أجندة الفيفا، ضد تشيلي في لوس أنجلوس 5 سبتمبر، وضد المكسيك في سان أنطونيو 10 سبتمبر، وأيضاً عن مباراتين في 9 أكتوبر مع ألمانيا، التي لا تزال غير مؤكدة مع البرتغال.

أخبار ذات صلة
الفيفا يوقف مدرب نيجيريا عن ممارسة أي أنشطة متعلقة بكرة القدم مدى الحياة

وتعتبر العقوبة التأديبية الموقعة على ميسي قابلة للاستئناف، على الرغم من أن الاتحاد الأرجنتيني لا يمكنه تقديم استئناف إلا أمام محكمة الاستئناف في كونمبول وليس تاس، ومقره لوزان في سويسرا.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن