اتحاد العلماء المسلمين يُحذر من تحالف دول عربية مع إسرائيل لمواجهة إيران

العلماء المسلمين
كل المؤشرات تدل على أن المستهدف الحقيقي هو القضية الفلسطينية. [إنترنت]

وجه الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الأحد تحذيراته من تداعيات تحالف دول عربية مع إسرائيل بدعوى مواجهة إيران، واعتبر أن المستهدف الحقيقي هو القضية الفلسطينية.

حيث قال الاتحاد، في بيان:

“تابع المسلمون بحسرة ما وقع في مؤتمر وارسو (الأربعاء الماضي) من اجتماع عدد كبير من مسؤولي الدول العربية برئيس وزراء الدولة (إسرائيل) التي تحتل قدسهم وأرضهم في فلسطين وتقتل أبناءها وتحاصر مدنها وتُهّود القدس وفلسطين بعد مباركة أمريكا”.

وأضاف:

“فخرج (رئيس وزراء إسرائيل بنيامين) نتنياهو مزهوا في هذا المؤتمر قائلا: إنها نقلة تاريخية، وطالب وزير خارجية أمريكا بالتقارب والعمل على تحقيق المصالح المشتركة بين العرب وإسرائيل ونسي هؤلاء العرب الحاضرون كل ما فعلته إسرائيل وما تفعله في القدس والضفة، وغزة وغيرها”.

واستهل الاتحاد بيانه بالقول:

“بل قابل بعضهم بالعبارات الدبلوماسية والتأييد لما يفعله الاحتلال في فلسطين وسوريا، والتنديد بما يفعله المقاومون المحاصرون.. كل ذلك لأجل إقناع أمريكا وإسرائيل بضرب إيران”.

كما شدد على أن كل المؤشرات تدل على أن المستهدف الحقيقي هو القضية الفلسطينية، وتحقيق ما يسمى صفقة القرن، ودعا إلى عدم التفريط بالقدس وفلسطين.

محتوى ذو صلة
تونس.. انطلاق التصويت في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة

هذا وحذر الاتحاد من أنه لو حدث فرضاً ضرب إيران سيتحول الخليج والجزيرة إلى فوضى هدامة لن يستفيد منها سوى الأعداء.